خلافا لكل التوقعات .. السعودية تضع شرط وحيد بشأن اليمن قبل المصالحة مع إيران

التحالف العسكري
التحالف العسكري
  • الساعة 08:35 مساءً
  • الأخبار
  • أخبار العرب

يبدو لي أنه إن كانت الرياض قد توصلت إلى اتفاق مع طهران، فهذا يعني أن السعوديين وجدوا وسيلة للخروج من اليمن 

تفاصيل الخبر : 

| الأكثر تصفحاً :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــد
سعودية مطلقة ذهبت إلى ساحر لكي يساعدها بالزواج.. وبعد لحظات من دخولها كانت الصدمة!

 

ما هو الفلق الذى حذر الله تعالي النبي ﷺ من شره وامره بالاستيعاذ منه ؟ سترتعش من شدة الاجابة

 

تغير كبير غير متوقع في سعر صرف الريال اليمني بصنعاء وعدن ..السعر الآن 

 

لماذا تدمع عين الميت عند الموت ؟ وماذا يرى اﻹنسان عند الاحتضار حتى يبكي ؟ الآجابة ستصدمك

 

بعد ايام من زواجهما..رجل يكتشف انه متزوج من ذكر .. ردة فعله صدمت الجميع!! صور

 

مواطن سعودي يعثر على طائر البجع في البر .. وعندما حاول الاقتراب منه كانت المفاجأة!..شاهد

 

فتاة يمنية في عمر الزهور شربت كوب واحد من منقوع القرنفل على الريق وبعد 7 أيام تفاجأت مما حدث لجسمها

 

إنتبهوا تستهلك في السعودية بكثرة.. الاستشاري خالد النمر يحذر المواطنين من 4 أطعمة تقتل القلب

 

عشبة جبارة موجودة في كل مطبخ تقضي على الصداع النصفي في 5 دقائق وتعتبر الحل الأمثل للتخلص من الشقيقة

 

اكتشفها الآن!..طبيب سعودي يكشف 6 علامات تظهر في الجسم تنذر بقرب الإصابة بالسكري

 

القيادة في السعودية: تعرف على شروط استخدام رخصة أجنبية

 

يقلل من تركيز الجلوكوز ويخفض نسبة السكر في الدم شراب طبيعي يفضل تناوله على الريق

 

تدمر الكلى وتسبب فقدان الذاكرة وضعف العضلات.. دراسة أمريكيه صادمة عن التونه المعلبة..تجنبها حالاً

وفقا لما تناقلته وسائل اعلام محلية ودولية عن سياسي غربي، إن شرط السعودية الوحيد، قبيل المصالحة مع إيران كان تهدئة التوترات في اليمن، من أجل التقارب مع خصمها الإقليمي.

وأضاف لسيمون مابون أستاذ العلاقات الدولية والمختص في قضايا الشرق الأوسط بجامعة لانكستر في المملكة المتحدة، في حديث مع فرانس24 أن تهدئة التوترات في اليمن كان شرطا 

مسبقا من طرف الرياض للتقارب مع خصمها الإقليمي، وأن "نقطة الخلاف الرئيسية التي واجهت المحاولات الدبلوماسية في السنوات الأخيرة، هي غياب حل ملموس للأزمة اليمنية التي كان بإمكانها تهدئة مخاوف السعوديين بشأن هجمات الحوثيين ضد المملكة".

وتابع: "يبدو لي أنه إن كانت الرياض قد توصلت إلى اتفاق مع طهران، فهذا يعني أن السعوديين وجدوا وسيلة للخروج من اليمن أو أداة لضمان أمنهم".

وترى "فرانس24" أنه ورغم الأجواء الجديدة في المنطقة، لا يجب نسيان الصعوبات التي تفرضها طبيعة وتعقيدات النزاع، الذي يضاف إليه التهديد الإرهابي والتحركات الانفصالية في الجنوب الذي كان مستقلا في وقت سابق.

وأشار سيمون مبون إلى أن "ما أخشاه أكثر هو أن هذا الاتفاق يهمل ويهمش اليمنيين أنفسهم، الذين واجهوا العديد من الصعوبات والضغوطات الكثيرة خلال العشر سنوات الأخيرة، وسط نزاعات، وتحديات بيئية والعديد من أزمات النقص في الأغذية".

ويتابع: "لا يجب أن يكون اتفاقا منحصرا على الطبقة السياسية العليا، والذي يمكن للسعوديين والإيرانيين عقده مع النخب المحلية اليمنية. يعني مع فاعلين جهويين لا يصغون بالضرورة لصوت وانشغالات اليمنيين العاديين الذين يكافحون من أجل توفير الغذاء، ومن أجل العيش، ولأجل علاج أطفالهم أو السماح لهم بالذهاب إلى المدرسة".

وترجح العديد من التوقعات، أن تشهد الأوضاع السياسية والإنسانية في اليمن، تطورًا إيجابيًا، بعد الاتفاق بين السعودية وإيران، إلا أن تعقيدات الوضع اليمني وأزماته من الداخل، ستظل عالقة، ولا يكفي لحلها التفاهم بين القوى الخارجية.

اقرأ أيضاَ :

السعودية تصدم المقيمين: إيقاف تجديد إقامة هذه الجنسية وترحيلهم فورًا!"