شاهد بالفيديو.. أمريكي يعتدي على امرأة يمنية ويقوم بضربها والسبب ما كانت تحمله في يدها

اعتقلت شرطة نيويورك رجلاً يبلغ من العمر 33 عاماً ووجهت إليه تهمًا بارتكاب العديد من جرائم الكراهية، وذلك عقب انتشار مقطع فيديو على نطاق واسع يوثق هجوماً على امرأة مسلمة من أصول يمنية، في مترو أنفاق مدينة نيويورك في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال بيان للشرطة إنها ألقت القبض على غريغ كوتزين، المدير المالي المقيم في مانهاتن، في 20 (نوفمبر) بعد أيام من انتشار مقطع الفيديو مشيرة إلى أنه كسر علماً فلسطينياً كانت تحمله الضحية.

| الأكثر تصفحاً :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
احذروا منهم!!7 أنواع من النساء لا تتزوج منهم أبداً اتركها واهرب فورًا

 

ستذهلك ..صور اولية للمشروع العملاق الذي سيغير شكل المدينة المنورة بالكامل !!..شاهد

 

شاهد الفاجعة ..فتاة أرادت إطعام قطة في الشارع وعندما قدمت لها الطعام حدثت المفاجأة !!

 

السعودية ولأول مرة تسهل للمقيمين الحصول على الإقامة الدائمة مدى الحياة بهذه الطريقة 

 

أمر ملكي عاجل بتعديل شامل لأسعار الإقامات والزيارات في السعودية.. الأسعار الجديدة

 

هـدية عجيبة من الله لعباده.. عشبة سحـرية تخفض السكر التراكمي .. أقوى مرة من قوة إبرة الانسولين

 

 

وكشفت المرأة أن شرطة محطة مترو الأنفاق رفضت في البداية الشكوى التي قدمتها، ولم تتحرك الشرطة وتعتقل الرجل إلا بعد انتشار الفيديو على نطاق واسع ، وفقاً لشبكة “إن بي سي نيوز”.

 

وقالت الفتاة البالغة من العمر 23 عاماً، وهي أمريكية يمنية ومسلمة، إنها كانت في طريقها إلى مسيرة تضامنية مع فلسطين في براينت بارك في 17 نوفمبر عندما بدأ الرجل يحدق بها. ووصفها بأنها “إرهابية”، وخطف العلم الذي كانت تحمله وكسره، وضربها في صدرها، وأضافت أن هذا دفعها إلى إخراج هاتفها والبدء في التسجيل، وفقاً لبيان الشرطة ومقابلة “إن بي سي نيوز”.

 

وظهر الرجل في الفيديو وهو يحمل علمها ويضربها بينما كانت تصرخ طلباً للمساعدة. ويمكن سماع صوت الركاب وهم يلهثون في حين يندفع المشتبه به إلى الأمام بينما تتعثر الشابة للحظات، لكنها واصلت التسجيل عندما نزل الاثنان في تايمز سكوير – شارع 42، وصورته، وهو يرمي علمها المكسور على الأرض، وقالت إنه ألقى بالعلم على خطوط مترو الأنفاق، وفقاً لبيان الشرطة.

 

وطلبت الشابة، عدم الكشف عن هويتها خوفا من الانتقام، وأوضحت إنها انتقلت إلى الولايات المتحدة من اليمن عندما كان عمرها 15 عاما، وقالت: “شعرت دائمًا بالأمان، خاصة في مدينة نيويورك”. “كنت دائمًا على دراية بالأشخاص المجانين، لكن لم أكن أعلم أن الناس سيستهدفونني بسبب معتقداتي”.

 

بدورها قالت الشرطة إن كوتزين متهم بـ 6 جرائم كراهية، بما في ذلك الاعتداء والسطو والسرقة الكبرى والسرقة الصغيرة والأذى الإجرامي والمضايقة. ودفع بأنه غير مذنب في جميع التهم الموجهة إليه وتم إطلاق سراحه بتعهد منه.

 

وعندما نزلت من القطار لأول مرة، قالت المرأة إنها أبلغت ضابط شرطة بالحادث ولكنه أنكر قصتها، وأخبرها أن الفيديو لا يثبت أي شيء. وتساءل عما إذا كانت تريد حقًا تقديم تقرير للشرطة والتعامل مع المتاعب، لذلك لم تقدم تقريراً في ذلك الوقت، فقط بعد أن انتشر الفيديو على نطاق واسع، شجعها المشاهدون والأصدقاء على تقديم بلاغ رسمي. وقالت إنه بعد يوم من زيارتها للمركز وإدلائها بإفادتها للشرطة، تم القبض على كوتزين، وفق التقرير الذي نشرته "القدس العربي".

 

وأضافت “ماذا لو لم يكن لدي فيديو؟ ماذا لو لم ينتشر على الإنترنت؟، وقالت:”لم يكن من الممكن حتى أن يتم القبض عليه”.

 

وقد حصد مقطع الحادثة، الذي شاركته لجنة التحالف اليمني، وهي منظمة حقوق مدنية، أكثر من مليون مشاهدة على X وTikTok. وقالت المرأة التي صورت الهجوم، إنها المرة الأولى التي تعاني فيها من الإسلاموفوبيا مع العنف.

 

وقالت: “لا أريد أن أعتقد أن هذا سوف يحدث مرة أخرى، ولكن إذا حدث شيء ما – بسبب ما يحدث الآن مع زيادة جرائم الكراهية – فسوف أقوم دائمًا بالتسجيل في البداية”.

 

وأصدرت شركة StoneX Group للخدمات المالية، بيانًا على وسائل التواصل الاجتماعي قالت فيه إنها على علم بما حدث، لكن لم يكن من الواضح ما إذا كانت الشركة تحقق في الحادث أو اتخذت أي إجراء ضد المشتبه به.

 

وقالت :”نحن على علم بمناقشات وسائل التواصل الاجتماعي المتعلقة بموظف StoneX. وجاء في التغريدة أن هذا الحادث المؤسف وقع خارج العمل وتم تسليمه إلى السلطات المختصة”.

اقرأ أيضاَ :

محاولة التفاف أمريكية خطيرة على اتفاق حكومة صنعاء والسعودية.. تفاصيل