قد لايعلمه الكثيرون.. تعرف على سبب تأخر دفن الرسول صلى الله عليه وسلم لأيام بعد وفاته

  • الساعة 04:03 مساءً
  • الأخبار
  • دين ودنيا

توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين في شهر ربيع الأول وقت اشتداد الضحى، وفرغ من جهازه يوم الثلاثاء، ووضع على سريره في بيته، ثم دخل الناس يصلون عليه أرسالا، ثم دفن رسول الله صلى الله عليه وسلم في وسط الليل ليلة الأربعاء.

لما تأخر دفن الرسول لأيام بعد وفاته؟

| الأكثر تصفحاً :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــد
مواطن سعودي" أراد التجسس على زوجته ووضع برنامج تجسس على جوالها.. وبعد ساعات كانت المفاجأة الصاعقة!

 

صلاتان أغلب المسلمين لا يعرفوهما.. واحدة تحرمك على النار والثانية ترزقك رحمة الله..تعرف عليهما

 

بيان عـاجـل لشركة النفط اليمنية في صنعاء 

 

لهذا السبب العجيب لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة وتظهر فقط على جبين الرجل..ستتفاجئ!

 

سورة من القرآن أخذها بركة وتركها حسرة ولا يستطيع قرائتها السحرة 

 

إعلان سعودي عاجل عن الرسوم الجديدة لتجديد الاقامة في السعودية من شهر أغسطس 2024

 

للتخلص من البراز المتحجر..شاب أردني يكشف عن عشبة معجزة جبارة متوفرة في كل مطبخ تنظف القولون في 5 دقائق

 

مالذي يحدث لجسمك عند تناول التمر يومياً على الريق؟دكتور سعودي يكشف مفاجأة

 

رسميا.. السعودية ترحل كل الزائرين وإلغاء تأشيرة الزيارة العائلية بشكل نهائي

 

فوائد مغلي حبة البركة على الريق لا تعد ولا تحصي كوب واحد كل صباح..النتيجة ستذهلك

 

السعودية تحذر..عقوبة صارمة تصل للسجن وغرامة مالية تُقدر بحوالي 500 ألف ريال لمن يستخدام vpn 

 

محطمة تويوتا لاندكروزر برادو 2024 .. الكشف عن الأسطورة سيارة ميتسوبيشي باجيرو 2027 بتصميم خرافي جننت العقول !

 

تدمر الكلى وتسبب فقدان الذاكرة وضعف العضلات.. دراسة أمريكيه صادمة عن التونه المعلبة..تجنبها حالاً

 

وأما الخلاف الذي وقع بين الصحابة بعد موته صلوات الله وسلامه عليه، فهو إنكار بعضهم موته، وشكهم في ذلك، حتى ثبتهم الله بخطبة الصديق رضي الله عنه، ثم اجتماع الأنصار في سقيفة بني ساعدة وحضور الصديق وعمر إليهم، وقد حمى الله المسلمين من فتنة التفرق والاختلاف، وعصمهم بخطبة الصديق رضي الله عنه في السقيفة، فبايعه الصحابة رضي الله عنهم فيها، ثم بايعوه في المسجد.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وقد كان تأخير دفن الرسول صلى الله عليه وسلم لأسباب منها: صلاة الصحابة عليه رجالاً ونساء وصبياناً أرسالاً لم يؤمهم إمام، ومنها ما كان من اختلافهم في صفة غسله، وموضع دفنه، ومنها الاهتمام بجمع شمل الأمة وحمايتها من التفرق المؤذن بذهابها.

 

 

 

وقد كان موته صلى الله عليه وسلم أمراً عظيماً، ودهش له الناس، وطاشت قلوبهم، فمنهم من خُبل، ومنهم من أصمت، ومنهم من أقعد إلى الأرض، وكان ممن أخرس عثمان رضي الله عنه، حتى جعل يذهب به ويجاء، ولا يستطيع كلاماً، وكان ممن أقعد علي رضي الله عنه، فلم يستطع حراكاً، وأما عبد الله بن أنيس فأضني حتى مات كمدا. انظر الروض الأنف.

فكيف يقال بعد ذلك تأخروا في دفنه، وهل يمكن لهؤلاء الصحب أن يدفنوا أحب الناس إليهم عقب وفاته؟! ولهذا قالت فاطمة رضي الله عنها لأنس بن مالك: أطابت أنفسكم أن تحثوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم التراب؟!.

 

 

 

وإن بعض المنافقين اليوم يريد من الحديث عن تأخير الدفن أن يطعن في هؤلاء السادة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، ولا والله ما اكتحلت الدنيا بأصحاب نبي أفضل من أبي بكر وعمر وعثمان وعلي، ولا كان على ظهر الأرض من يحب محمدا صلى الله عليه وسلم ويفديه بنفسه وأهله وماله أكرم وأشرف من هؤلاء، فرضوان الله عليهم جميعاً، ولعنة الله على من عاداهم وسبهم وطعن فيهم.

 

والله أعلم.

 

اقرأ أيضاَ :

السعودية تصدم المقيمين: إيقاف تجديد إقامة هذه الجنسية وترحيلهم فورًا!"